الغوص رياضة غير سطحية

لا شك بأن العالم يغرق في الانحراف عن المقصود
بقصد أو بغير قصد
الانحراف موجود مادام هناك استقامة يقاس عليه
لكن هناك من يتباهى بالجدل والاختلاف حتى نسي الغاية من جداله
يذكرنا بإحدى الكارداشيانز التي أظهرت مؤخرتها كي تحظى بالانتباه..

فمثلما يزعم الشباب المطهوق بالتنوير أن الدين انحرف بالفقه الأرضي والتأويلات التي من صنع الإنسان، فعلى اليد الأخرى هناك من ينحرف من الشباب الذي يعتلي الموجة لا لسبب إلا ليثبت ثقافته التي اكتسبها نسخا ولصقا أو قدراته الكتابية اليافعة أو حتى البونتو
فكما يوجد قطيع يتبع الخرافات
يوجد قطيع يدفعه البونتا

وابتعد الهدف أكثر حتى صار مبهما وجفت بذرة التفكير لإنقاذ الدين بدل غرسها
لأن الفلّاح نسي أن يحفظ رأسه رطبا

عزيزي الفلّاح
نعلم أنك تغار على الرسالة وتريد مشاركة ما تعرف وهداية متابعيك
وأحترم هذا الشعور بمسؤولية إنقاذ دين الله كثيرا أو اعلاء كلمة ما تعتقد أنه الحقيقة
لكن تنويرك انحرف عن مساره قليلا
بدأت تنشر كل ما يخطر في بالك استفزازا للقطيع.. الأول!
وتأتي القرية المظلمة لتصلح الكهرباء.. ولكنك تسخر من بصرهم الذي اعتاد الظلام وترحل
وتشغل أصابعك بقضايا جدلية بسيطة كي تظهر بزي الفاهم كل شيء على حساب شبابك الذي تضيعه في النكد!
ربما لا علاقة لي في كيفية عيش شبابك
بل وأقدر القراءة النهمة والبحث عن الحقيقة
ولكن تثير شفقتي حقيقة أن لا شيء آخر يمكن أن يملأ به الشاب حائطه الافتراضي إلا هذه الحروف العمياء والمليئة بالكراهية
مثير للشفقة أنك تغطي بيأس نقص مهاراتك ومواهبك باختلاف رأيك.. فقط!
تثير شفقتي كما يثير شفقتي أي متطرف ديني اتخذ الحقد والكبر دافعا لهدي غيره
تثير شفقتي كما تفعل كيم كارداشيان

لم تعد تجادل بالتي هي أحسن وصرت فظا في الرد وفوقيا في الرأي..
وبالرغم من أن بعضاً ممن يشبهونك يشارك الطرف الآخر عقيدة أن القرءان رسالة غير مشوهة حرفيا ولكنها كذلك تفسيرا من قبل الفقهاء الذين تكفر بهم
ولكنك تنسى مبادئ الرسائل السماوية قبل التحريف من أخلاق وتعاملات صريحة، بل تنسى أنها أخلاق إنسانية لا تحتاج إلى دين كي نتبعها

يبدو أنك شفت روحك مؤخرا
ربما ضمنت مكانا في فرقة ناجية أخرى
ولست وحدك
فقد أصبحت موضة سخيفة لراكبي الأمواج ومنفرة لغيرك ممن يريد سماع ما تريد أن تقول
ولكن إطار قنديلك صار بشعا للنظر فلا تستغرب إلغاء المتابعة

إن كانت رسالة الله قد تم التلاعب بها فإن الله لن ترضيه سخريتك المستمرة بهذا التلاعب لزيادة الصدع بينك وبين عباده “المغرر بهم”

لو لم يكن سوبرمان يعمل صحفيا باسم كلارك كينت لما استطاع الاحتكاك بغيره ومعرفة مشاكلهم وبالتالي مساعدتهم
تكوين عازل مبني على اختلاف الأفكار بينك وبين غيرك ممن لا يزال يؤمن بأساطير وخرافات على حد تعبيرك يجعلك ترى نفسك أفضل منهم ولا يقدم الأفضل لا لهم ولا لك..
بل إن تطرفك أعماك عن الحكم فلم تعد تستعطف حتى صورة طفل يضحك فرحا بالعيد التي تكفر بها
غرورك يمنعك من ضغط إعجاب بصورته فقط لأن هذه العيد من تأليف وخيال فقهاء وليست من الدين في شيء!
ولكنك تشارك صورة طفل أشقر في عشية الخامس والعشرين من ديسمبر فقط لتثبت لمجتمعك أنك مختلف

لن نعلق على ازدواجية معاييرك بقدر تفاهتك وكم أن قذارة التطرف الديني مساوية للتطرف التنويري

عزيزي المتفضل عليه الله باستعمال العقل وكشف أباطيل الفقه والحديث..

التباهي سهل، وكلما زاد الألم زاد الصراخ
والأهم من ذلك
كُن أصليا وتقدم قليلا في البحر ودع الشاطئ وراءك
هناك لا يوجد ركوب أمواج على السطح مع غيرك

One thought on “الغوص رياضة غير سطحية

Leave a Reply